من نحن

الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى مؤسسة لا تسعى للربح، وتعمل بدعم من حكومة أبوظبي، وهي أكبر مشروع لحفظ الأنواع في العالم، حيث تشرف على إدارة شبكة دولية من المراكز المتخصصة لإكثار طائر الحبارى بهدف الحفاظ عليه وزيادة أعداده في موائله الطبيعية بمناطق الانتشار.

تأسس الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى (IFHC) في أبوظبي بدولة الإمارات العربية المتحدة في عام 2006 بناء على رؤية تعود إلى أكثر من 40 عاماً ماضية. تبلورت هذه الرؤية عندما استشعر مؤسس دولة الإمارات العربية المتحدة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان(طيب الله ثراه) خطر تناقص أعداد الحبارى نتيجة للتوسع الحضري وزحف التنمية على المناطق البرية والصيد غير المستدام، فوجه بإنشاء أول برنامج للمحافظة على هذا الطائر في سبعينيات القرن الماضي. وتقوم هذه الرؤية على استدامة الحياة البرية عن طريق الحفاظ على تراث الأجداد ومبادئهم المرتبطة بالاستدامة والتوازن البيئي،بالإضافة إلى توظيف القدرات العلمية والتقنيات الحديثة مثل الإكثار في الأسر والإطلاق إلى البرية من أجل الحفاظ على الأنواع الطبيعية.

وقد بنى الصندوق على إرث المغفور له الشيخ زايد الذي أنشأ أول برنامج لإكثار الحبارى في حديقة حيوان العين منذ عام 1977، حيث تم إنتاج أول فرخ حبارى بالأسر في 1982. ومن المحطات الهامة التالية البدء بإنشاء المركز الوطني لبحوث الطيور في عام 1989 والذي عمل على تطوير التجربة لزيادة الإنتاج والتغلب على العقبات الفنية لإكثار الحبارى في الأسرباستخدام وتطوير أحدث التقنيات في هذا المجال.وفي عام 1996، بدأ المركز الوطني بإنتاج 15 حبارى آسيوية، واستمر في تطوير التقنيات والتجارب والعمل في تنسيق علمي وفني مع مركز الإمارات لتنمية الحياة الفطرية الذي أمر الشيخ زايد طيب الله ثراه بإنشائه في المملكة المغربية في عام 1995.

وبعد إنشاء الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى، انضوى هذان المركزان تحت مظلته، وأضيف إليهمامركزا الشيخ خليفة لإكثار الحبارى في الإمارات وكازاخستان، ومركز ثان لإكثار الحبارى في منطقة إنجيل بالمملكة المغربية ليتجاوز الإنتاج السنوي لهذه المراكز مجتمعة حاجز الخمسينألف حبارى منذ عام 2016.

وفي عام 2014 أصدر صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة حفظه الله قانوناً بإعادة تنظيم الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى تحت إشراف مجلس إدارة رفيع المستوى بقيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي.

وتحت هذه الرعاية السامية، ومن واقع النجاح الكبير في إنتاج الحبارى في الأسر وتوطينها في البرية، يواصل الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى تحويل رؤيته الطموحة إلى واقع ملموس في الإمارات وعلى امتداد نطاق الانتشار الدولي للحبارى في آسيا وشمال إفريقيا.




 
وسائل التواصل الاجتماعي
أخبار

في مؤشر جديد لنجاح مبادرة الشيخ محمد بن زايد اكتشاف أول تعشيش للحبارى في مناطق انتشارها التاريخية بالمملكة الأردنية الهاشمية

أبوظبي، 15 مايو 2016: رصدت الفرق الميدانية التابعة للجمعية الملكية لحماية الطبيعة أول تعشيش......المزيد

15

مايو


الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى يلقى دعماً كبيراً من قبل كبار الزوار والجمهور في المعرض الدولي للصيد والفروسية أبوظبي

في إطار مشاركته تحت شعار "الشراكات الدولية" الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى يلقى......المزيد

12

سبتمبر

الحصول على اتصال