المملكة المغربية

المملكة المغربية

مركز الإمارات لتنمية الحياة الفطرية - ميسور / إنجيل

افتتح مركز الإمارات لتنمية الحياة الفطرية منشآته الرئيسية لإكثار حبارى شمال إفريقيا في منطقة ميسور بالمملكة المغربية في عام 1995. وتقوم هذه المنشآت بنطاق كامل من الأنشطة التي تهدف للمحافظة على الحبارى.

ويدير المركز برنامجاً خاصاً لإكثار حبارى شمال إفريقيا وإطلاقها في مناطق انتشارها في المملكة المغربية وغيرها من المواقع في دول شمال إفريقيا الأخرى، كما تم افتتاح محطة إكثار ثانية في منطقة إنجيل القريبة من ميسور في عام 2006.

يتولى مركز الإمارات لتنمية الحياة الفطرية مسؤولية إدارة مناطق محمية واسعة لإعادة توطين الحبارى وزيادة أعدادها واستعادة وضعها الطبيعي. ونجح المركز في عام 2001 بالتعاون مع السلطات المغربية في إنشاء محمية دائمة لا يسمح فيها بصيد الحبارى.

وإلى جانب أنشطته في إكثار الحبارى وإعادة توطينها وحماية بيئتها الطبيعية، يقوم مركز الإمارات لتنمية الحياة الفطرية بتنفيذ أنشطة متنوعة للتوعية العامة بأوضاع الحبارى عبر سلسلة من الزيارات الميدانية. كما يقدم المختصون بالمركز ندوات ومؤتمرات وورش عمل محلية ودولية للتعريف بقيمة الحفاظ على الحبارى وكيفية استعادة أعدادها.

محطات هامة في مسيرة الحفاظ على حبارى شمال إفريقيا

  • 1995 بناء مركز الإمارات لتنمية الحياة الفطرية في منطقة ميسور في المملكة المغربية .
  • 1996 إنشاء منطقة محمية تحت إدارة مركز الإمارات لتنمية الحياة الفطرية.
  • 1997 بدء عمل مركز ميسور بكامل طاقته الإنتاجية .
  • 1998 أول إطلاق من المركز للبرية يتكون من اثنين من ذكور الحبارى.
  • 1999 بدء تطبيق برنامج تجريبي محكم لإنتاج الحبارى في الأسر .
  • 2001 إنشاء محمية جديدة على مساحة 16 ألف كيلومتر مربع.




 
وسائل التواصل الاجتماعي
أخبار

في مؤشر جديد لنجاح مبادرة الشيخ محمد بن زايد اكتشاف أول تعشيش للحبارى في مناطق انتشارها التاريخية بالمملكة الأردنية الهاشمية

أبوظبي، 15 مايو 2016: رصدت الفرق الميدانية التابعة للجمعية الملكية لحماية الطبيعة أول تعشيش......المزيد

15

مايو


الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى يلقى دعماً كبيراً من قبل كبار الزوار والجمهور في المعرض الدولي للصيد والفروسية أبوظبي

في إطار مشاركته تحت شعار "الشراكات الدولية" الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى يلقى......المزيد

12

سبتمبر

الحصول على اتصال